05/10/2022

.

A good word aimed at the service of humanity

بلاغة اللغة العربية.. بقلم د. فالح نصيف الحجية الكيلاني… خاص بيوم اللغة العربية العالمي/ 18 كانون الأول

1 min read
Spread the love
فالح الكيلاني

2– علم المعاني: ويشمل علم الخبر وعلم الإنشاء.
 الخبر: وينقسم الى قسمين:
اولا – الخبر: كلام في علم البلاغة وهو ما يحتمل الصدق او يحتمل الكذب،
فالخبر الصادق مثل: سناء جالسة، فأشير لحالة سناء بالجلوس هي حقا جالسة فهذا الكلام مطابق لواقع الحالة بأنه أخبر عنها أنها جالسة فكان الكلام صدقاً، ومطابقا لواقع حالتها الحقيقية.
ثانيا – اما الخبر الكاذب أو الذي يحتمل الكذب فهو غذا كان الشخص في المثال أعلاه غير حقيقي أي أن حالتها لم تكن

جالسة مثلا فيقال خبر كاذب أو احتمل الكذب.

ويأتي الخبر الكاذب على ثلاثة أنواع:

1- الخبر الابتدائي: وهو الخبر الذي لا يتضمن على أيّ مؤكد، مثل: الشمس مشرقة.

2- الخبر الطلبي: وهو الخبر الذي يتضمن مؤكدا واحدا، مثل : أنّ الشمسَ مشرقةٌ.

3- الخبر إلانكاري: وهو الخبر الذي يأتي به مؤكدين مثل: أنّ الشمسَ لمشرقةً أو ثلاثة مؤكدات مثل: والله أنّ الشمسَ لمشرقةً.

فالخبر الطلبي أو الإنكاري يعتمد على أدوات التوكيد وهي كثيرة في لغتنا العربية اذكر منها مايلي:

( أنّ، أن، لام التوكيد، اللام المزحلقة، نون التوكيد الخفيفة، ونون التوكيد المشددة، وكذلك أحرف التنبيه: أمّا، ألا والأحرف الزائدة، والتكرار، وأما الشرطية، والقسم، والسين، وسوف، وقد …)

والخبر يأتي بعدة أمور أو حالات أهمها الحالتين الأولى والثانية أعلاه ومن ثم:

3- إفادة المخاطب الحكم الذي تضمنه الخبر إذا كان المخاطب جاهلاً، يسمى (فائدة الخبر) مثل ( الله ربنا).

4 ـ إفادة المخاطب أن المتكلم عالم به أي أنه يعلم الخبر، ويسمى لازم فائدة الخبر كأن نقول لمن حفظ قصيدة معينة: أنت حفظت القصيدة.
5 ـ الاسترحام كقولنا (إلهي ارحمني رحمة تغنيني عن رحمة سواك..).

6 ـ إغراء المخاطب بشيء، نحو: (وليس سواءاً عالم وجاهل).

7 ـ إظهار الضعف والخشوع وفيه معنى التوسل كقول الله تعالى:
( قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي واشتعل الراس شيبا )
سورة مريم: من الآية الرابعة.

8 ـ إظهار التحسر على شيء محبوب لم يحصل عليه كقول الله تعالى:
( قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى)
سورة آل عمران الآية36.

9ـ إظهار الفرح، كقولنا:
جاء العيد السعيد
10 ـ التوبيخ، كقولنا:
(أنا أعلم من أنت!).

11 ـ التحذير، مثل قولنا:
(أبغض الحلال الطلاق).

12 ـ الفخر مثل قول الشاعر عامر بن الطفيل:
وقد نال آفاق السموات مجدنا
لنا الصحو في آفاقها وغيومها

13 ـ المدح مثل قول النابغة الذبياني:
فإنك شمس والملوك كواكب
إذا طلعت لم يبد منهن كوكب

14 ـ التذكير بأمرمعين كالتفاوت بين المراتب، مثل:
لا يستوي عالم وجاهــل.
 ***********************

الإنشاء:

أما الإنشاء: فهو الكلام الذي لا يحتمل الصدق أو الكذب أي لايمكن القول لقائله إنه صادق أو كاذب.

والانشاء نوعان:
الاول: الإنشاء الطلبي :هو ما يستدعي مطلوباً غير حاصل وقت الطلب ، ويأتي على خمسة أنواع :

1- الامر والدعاء: مثل قول الله تعالى:
( اهدنا الصراط المستقيم ) الفاتحة

2- النهي: مثل قول الشاعر:
لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله
عارٌ عليك إذا فعلت عظيم
3- الاستفهام: قال الله تعالى:
( هل يستوي الأعمى والبصير؟)

4- النداء: نقول:
(يا ناصر العدل للمظلوم)

5ـ التمنّي: كقولنا:
(ليتنا ذهبنا لنعتمر..)

والثاني: الإنشاء غيرالطلبي وهذا النوع لا علاقة له بمباحث علم البلاغة مثل أسلوب المدح والذم والتعجب والقسم…
.
أمير البيـان العربي
فالح نصيف الحجية الكيلاني
العراق- ىديالى – بلـد روز

Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmailby feather

2 thoughts on “بلاغة اللغة العربية.. بقلم د. فالح نصيف الحجية الكيلاني… خاص بيوم اللغة العربية العالمي/ 18 كانون الأول

  1. I’ll right away grab your rss feed as I can’t find your e-mail subscription link or e-newsletter service. Do you have any? Please let me know so that I could subscribe. Thanks.

Comments are closed.