05/10/2022

.

A good word aimed at the service of humanity

عندَ التّلاقي… شعر: محمد العيّاص/ لبنان

1 min read

محمد عياص

Spread the love

 عندَ التّلاقي

تُراوِدُ مُهْجتي وَقْتَ المغيبِ
فأحْيا في لَظى وَجْهٍ مَهيبِ
وأَلْمحُ في لقاها ذكْرياتي
بفكْرٍ غامِرٍ جَمْرَ اللهيبِ
وشَوْقي لامِعٌ كالشُّهْبِ لَيْلاً
يُلَوِّنُ وَهْجَهُ خَدُّ الحبيبِ
فلا أخْشى نُواحاً في فؤادي
إذا عُمْري الْتَوى نحْوَ الغُروبِ ..
أُخايِلُ وجهَها عندَ التلاقي
كشمْعٍ في مَحاريبِ القلوبِ
يَبُثُّ في فؤادِ الحبِّ نوراً
لطيفاً في دُجى العمرِ الكئيبِ ..
تُساقيني كؤوساً منْ حَنانٍ
تُرَوّيها منَ الدَّمْعِ السَّكوبِ
يُغازِلُ وَرْدُها الحالي عيوني
فيأْخُذُني إلى دُنْيا الطُّيوبِ
يُلامِسُ صَدْرُها أغْصانَ روحي
كأنَّ الصّدْرَ ممحاةُ الكروبِ
أُسامِرُها بِهَمْساتٍ فَتَسْمو
كَزَهْرٍ في حشى مَرْجٍ رَطيبِ
وفي عَلْيائها أُصْغي إليها
تُناديني بغُنْجٍ : يا حبيبي
فَأَغْفو في رَنيمِ الغنجِ طفلاً
يُناغي خَفْقَةَ العَطْفِ الطَّروبِ ..
أرى في حُسْنِها خبزاً لعِشْقي
وعيناها مصابيحُ الدّروبِ
وفي أجْفانِها يَخْتالُ حَرْفي
فَيَحْلو في عباراتِ الخطيبِ
ومنْ أَهْدابِها أَسْتَلُّ ريشاً
يُحَوِّلُني حَماماً في الخُطوبِ
فَأَمْضي حاملاً ديوانَ شِعْري
قصائدُهُ سَلامٌ للشُّعوبِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد العيّاص. لبنان. الشوف. الجاهليّة. ٢٠١٧/١٠/٢

Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmailby feather

2 thoughts on “عندَ التّلاقي… شعر: محمد العيّاص/ لبنان

  1. I have been surfing on-line more than 3 hours today, but I by no means found any interesting article like yours. It?¦s lovely value sufficient for me. Personally, if all site owners and bloggers made just right content as you did, the net will probably be much more helpful than ever before.

Comments are closed.