06/12/2022

.

A good word aimed at the service of humanity

أضعُ عينَ الأسدِ في رقبتي.. بقلم: خزعل الماجدي

1 min read

خزعل الماجدي

Spread the love
أضع عينَ الأسد في رقبتي
لا الحمى تعود لي ولا أخاف من هجركِ
دخان النجوم ينشط دماغي
ويجعل الصور المعلقة على الجدران أكثر بهاءً
فيما يسقط عشّ الغراب من سقفي
لكن قلبي هو الخرقةُ الوحيدة التي تضعف أمامَكِ
أرواح الهواء الشريرة تهاجمني 
ولا أستطيع تمييزها وسط ضباب الغسق
وهناك أضع أسراركِ في البئر
حين يكتمل القمر
لكن شجرة الصفصاف تبوح بها
وأسمعها تثرثر وأنا أسقي الأعشاب كلّ يوم
كلُّ امرأة بتول حين أعشقها
وأنا بتلٌ بين ذراعيها
أنشرُ شبكة هيامي على الماء وأنتظر
سمكةً خضراء
 لم يمسّها الضوء بعد .
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmailby feather