26/09/2022

.

A good word aimed at the service of humanity

الحبُّ عبودية.. شعر بقلم: مديح الصادق

1 min read

مديح الصادق

Spread the love
الحبُّ عبودية…
كلَّ شيء فيكِ أهوى 
ما أخفيتِ، أو ما تظهرين
أهوى مجلسا ضمَّكِ، أهوى
مقعدا يوما به قد تجلسين
أعشق حتى الرداء الذي
لامس جلدكِ
ما ترتدينَ، وما تخلعين
هل تعجبين ؟
من عاشق مولع مثلي
يهوى كل ما فيكِ
ما تحبِّين وما تكرهين
طوع أمرك يمشي؛ فمُري
كل العجائب يأتي بها
يخلع سور الصين
والسندباد يأتي به مكبلا
فينحني
تحت أقدامكِ حدَّ الطين
يغوص عمق الأرض
في طبقاتها
عن كنز من سليمان، أو سر دفين
عن أعاجيب، مغامرة
يركب الموجة علَّكِ ترضين
هل تعجبين ؟
هذا هو الحب يا حبيبتي
ففيك أهوى كل شيء
ما تحبين، وما تكرهين
حتى النسيم، يداعب شعركِ؛ تنتشين
أعشق صوتك موسيقى
زقزقة …
أسمعه في حلمي
يادمع التين..
أهواك حد الموت، يامَنْ
ملكتْ حشاستي
الروح ملككِ، وأنا عبدكِ
ماذا تأمرين ؟
أعبِّد الأرض باللؤلؤ ,بالديباج
وكلِّ غالٍ وثمين
على ريش النعام
أفرش روحي، أبسط قلبي
تنامين وتحلمين
نامي، على صدري نامي، واحلمي
كالجنة في أحضاني تأمنين
والغيم .. أركبه
أصعد نجما .. أُمسك بدرا
لك، يا أكثر من بدر تسوين
يا أحلى من بدر تزهين
يا .. أغلى من روحي
وأثمن من عمري
يا ….. أشيائي
ستندمين..
على كلِّ هنيهة مرت
قبل لقائنا ..
بل عمرك الماضي؛ عليه ستندمين
ولا تحسبين
من عمرك الفائت يوما
أيامك الأولى هباء
واليوم ,هذا تولدين
ميلادك الأول
أشطبه ….ألغيه
وأعلن للعالم أنك ها قد ولدت
وأن العالم يولد
أبانا آدم .. اشهد
وليشهد كل الأسلاف من الماضين
أنك لست بأنثى
ما مثل الناس، ولابشرٌ أنت
ولا من ماء أو طين
ما مثل الخلق
فحسنُك لا يوصف إلاَّ
في التوراة، أو الكنز، أو الإنجيل
وإمَّا في صحف الدين
ياقاتلتي … مهلا
لا أطلب إلاّ عطفا .. إلاّ حبَّا منك
فهل تدرين ؟
أني كتبتُ اسمك على الطرقات
في أروقة البلدة
في القصر وفي … بيت الطين
متى تأتين ؟.. 
 آآآه لو تأتين
تنقشع الظلمة عني
ويغادرني الحزن
ويرحل عني اليأس … وأولد
هذا اليوم لروحك توأم
هل تأتيييييييييين … ؟
فأنا أهوى فيك الوصل
وأهوى الحب
وأهوى الدمعة في عينك
لو تبكين ..
أحبُّكِ … والله
والله … أحبُّكِ
أحبُّكِ
إن صدَّقتِ، أو لاتصدِّقين ..
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmailby feather

2 thoughts on “الحبُّ عبودية.. شعر بقلم: مديح الصادق

Comments are closed.