12/06/2024

.

A good word aimed at the service of humanity

قالت رأَيتُ البُعدَ ليس خيارا.. شعر: صديق اليوسفي/ اليمن

1 min read
Spread the love

 
قالت رأَيتُ البُعدَ ليس خيارا 
فالقُربُ خيرٌ رُغم ما قد صارا
.
والقلبُ يَنزفُ والطريقُ طويلةٌ
والوقتُ سَيفٌ لا يُجيدُ حوارا
.
والعيشُ دون الحبِّ موتٌ دائمٌ
ولقد أتيتُكَ أرتَجيك قرارا
.
وأتيتُ والنسماتُ ترقصُ في يدِي
والثغرُ يُرسلُ نورَهُ والنارا
.
والأمنياتُ عظيمةٌ، لا صَبرَ لي
فالصبرُ زادَ مواجعي أضرارا
.
فأجبتُها والروحُ تركضُ نحوها
أنتِ الحياةُ حقيقةً وشِعارا
.
حُزناً طويلاً كان يومُ وداعِنا
فيهِ تَناثَر عُمرُنا أصفارا
.
في سُلَّمِ التودِيعِ أمطَرَ دَمعُنا
والقلبُ لوَّح بالفراقِ وطارا
.
يا نسمة الإصباحِ، يا قمراً إذا
جَنَّ المساءُ أحالني أقمارا
.
قلتِ الوداع، وغِبتِ ثم تركتِنِي
وحدي أصارعُ بعدك الأقدارا
.
وعناقُنا والدمعُ والقبلاتُ في
يومِ الوداعِ تُعانِدُ الأسفارا
.
ها نحنُ نرجعُ كي نُعيدَ غرامَنا
وحديثَنا ونُعطرُ الأزهارا
.
ها نحن نَفتحُ صفحةً ونُعيدُ ما
قد ماتَ من أعمارنا وتَوارى
.
الحبُّ صار طريقَنا وسَنبتَدِي
صَفوَ الحياةِ ونهزمُ الأخطارا
.
أحلامُنا يا وردتي سَتُطلُّ من
بعد الغيابِ وتُكملُ المشوارا
.
فالحبُّ صِدقُ لا وعودُ مراهقٍ
في لحظةٍ تَمتدُّ كي تَنهارا
.
يبقى جديداً مثلَ شمسٍ حُبُّنا
لا ينتهي وَهَجاً ولا أبصارا
.
ودَنَت تعانقُ ساعةً في كفها
ووقفتُ ينثرني الهوى أشعارا
.
والوقت لا يمضي بدون روايةٍ
قلبانِ نحن تَحَوَّلا أوتارا
.
رفقاً بقلبك فالمواجعُ لم تزل
تَطوي الظلامَ وتُشعل التذكارا
.
قالت ونحن هنا سَنقضي وقتَنا
والصبحُ يكشف بيننا الأسرارا
.
ذهبٌ هو الحبُّ الذي في مهجتي
يزدادُ كل دقيقةٍ إبهارا
.
هَب أنَّ صوتَكَ صار صَمتَ بيانِهِ
والكون في عينيكَ وحدَكَ سارا
.
هَب أنَّ قلبكَ صار بابَ حديقةٍ
وبأنّ بُعدَكَ يا حبيبُ صحارى
.
وقصيدةُ الحبِّ الموثّق بيننا
تَصحو فيخطفُ حُسنُها الأبصارا
.
كم في ضِفافِ الروحِ كان لقاؤنا
قصراً وكان فراقُنا أسوارا
.
اضحَك فديتُك فالحياةُ جميلةٌ
اضحك فديتك لا تكن جبَّارا
.
فأجبتُها يا حلوتي.. وبضحكةٍ
يبدو نسيتِ حقائباً وسوارا
.
مَرَّ الزمانُ بنا، وَصَلنا شاطئاً
والبحرُ زاد بقُربنا أمتارا
.
هي ذِي معي، فلقد رَسَمنا عالَماً
ذقنا نَبيذَ الحُب فيه سكارى
.
يا مَعبداً للحبِّ صار يَضمني
ليلاً ويُشرقُ من يديَّ نهارا
.
هي ذِي معي إن الحياةَ تَعيسةٌ
إن لم تكوني دربَها والدارا
.
أسكَنتُ في الأعماق حُبَّكِ خالداً
والحربُ حولي تَستزيدُ دمارا
.
رُوحي لروحِكِ شمعةٌ وحكايةٌ
يَمضي الزمانُ بها لكي تختارا
.
وأنا وأنتِ قصائدٌ غزليةٌ
تَحيا لتَملأَ كونَها إصرارا
صديق اليوسفي
23/8/2017

 
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmailby feather

3 thoughts on “قالت رأَيتُ البُعدَ ليس خيارا.. شعر: صديق اليوسفي/ اليمن

  1. I intended to write you one bit of word just to thank you so much yet again just for the superb suggestions you have documented at this time. It is quite seriously generous of people like you to supply extensively exactly what some people might have supplied as an e-book to generate some cash on their own, principally considering that you could have tried it in the event you desired. These creative ideas likewise worked like a good way to be certain that most people have similar zeal the same as my very own to understand a whole lot more when considering this condition. I believe there are thousands of more pleasurable situations up front for individuals that view your blog post.

Comments are closed.

You may have missed